مدرسة سبك الآحد للتعليم الاساسى
يسعدنا تشرفيكم لنا

شرح كامل لطريقة التعلم النشط

اذهب الى الأسفل

شرح كامل لطريقة التعلم النشط

مُساهمة  فتحى ابوعمر في الأربعاء أبريل 07, 2010 7:03 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
التعلم النشط
المحتويات
أولاً :النظرة الشاملة : أ ـ المسوغات ب ـ الأهداف ج ـ الفئة المستهدفة د ـ الوقت المخصص لتنفيذ النشاط هـ خطة مقترحة لتنفيذ النشاط ثانياً : تقديم : أ ـ المبادئ السبعة للممارسات التدريسية السليمة ب ـ التعلم عن طريق الممارسة واللعب ج ـ الحاجة إلى التعلم النشط د ـ تعريف التعلم النشط هـ هل التعلم النشط منهج جديد في التعلم ؟ ثالثاً : نظرة في التعلم النشط :
أ ـ عناصر التعلم النشط
ب ـ تغير دور المتعلم في التعلم النشط
ج ـ تغير دور المعلم في التعلم النشط
د ـ أبرز فوائد التعلم النشط
هـ مقارنة بين التعلم النشط والتعلم التقليدي
و ـ معوقات التعلم النشط

رابعاً : طرق التدريس الملائمة للتعلم النشط :
أ ـ طريقة المحاضرة المعدَّلة
ب ـ طريقة المناقشة
ج ـ العمل في مجموعات
د ـ العصف الذهني
هـ التمثيل ( الدراما )
و ـ الألعاب والمباريات
ز ـ الصور والرسومات
ح ـ القصص المصورة
ط ـ أنشطة اللغة
ي ـ المسح
ك ـ التجارب ووسائل الإيضاح

خامساً : التطبيق العملي :
أ ـ تطبيق التعلم النشط
ب ـ نصائح للبدء بتصميم أنشطة التعلم النشط
ج ـ خطوات تحويل وحدة إلى التعلم النشط
د ـ التخطيط لنشاط في التعلم النشط
هـ تنفيذ دروس مقررة عن طريق التعلم النشط

الخاتمة

المراجع


أولاً : النظرة الشاملة

أ ـ المسوغات :
يشكو أولياء الأمور والمعلمون ومديرو المدارس والموجهون التربويون وغيرهم من ضعف المستوى التحصيلي للتلاميذ ، ومن ضعف التأثير الإيجابي لما يتعلمه التلاميذ على سلوكهم ، بل ومن نفور التلاميذ من العلم والتعليم والمدرسة والمدرسين .
وهناك أسباب عديدة أدت إلى هذا الوضع المزري ، من بينها الأساليب التقليدية في التدريس ، التي تركز على المعلم ، وتجعل دور المتعلم سلبياً يقتصر على استقبال وحفظ وترديد ما يُقَدَّم له من معلومات ، دون أن يكون له دور فاعل وفعال في العملية التعليمية التعلمية .
لذا فقد جاءت هذه المادة التعليمية لتلقي الضوء على ما يسمى " التعلم النشط " ، والذي يركز على الدور الإيجابي للتلميذ في عملية التعلم ، وعلى تعلم التلاميذ من بعضهم البعض ، وستكون هذه المادة التعليمية مادةً مرجعية للمعلمين الذين سيشاركون في بنامج الدورة الصيفية الذي ينظمه مركز القطان للبحث والتطوير التربوي ؛ لعلنا بذلك أن نكون قد ساهمنا بجزء من المفروض علينا تجاه طلابنا فلذات أكبادنا ، وأن نرفد ما تقوم به وزارة التربية والتعليم ودائرة التربية والتعليم بوكالة الغوث من جهود مشكورة في هذا المجال .

ب ـ الأهداف :
يتوقع من كل مشارك بعد دراسة هذه المادة التعليمية والقيام بالأنشطة المرافقة أن تتحقق لديه النتاجات التالية أن :
1 ـ يحدد أهم مبادئ الممارسات التدريسية السليمة
2 ـ يستنتج المقصود بالتعلم النشط
3 ـ يحدد عناصر التعلم النشط
4 ـ يحدد أدوار كل من المعلم والمتعلم في التعلم النشط
5 ـ يقارن بين التعلم النشط والتعلم التقليدي
6 ـ يستنتج فوائد التعلم التشط
7 ـ يحدد معوقات استخدام التعلم النشط
8 ـ يصنف طرق التدريس في التعلم النشط وفقاً لدرجة المجازفة
9 ـ يصنف طرق التدريس في التعلم النشط وفقاً لدرجة نشاط المتعلمين
10 ـ يوضح بالتفصيل المقصود بكل طريقة من طرق التدريس الملائمة للتعلم النشط
11 ـ يحدد كيفية البدء بتصميم أنشطة التعلم النشط
12 ـ يحول وحدات دراسية إلى تعلم نشط
13 ـ يخطط لنشاط محدد في التعلم النشط
14 ـ ينفذ دروساً مقررة عن طريق التعلم النشط

ج ـ الفئة المستهدفة :
معلمو اللغة العربية ومعلماتها ممن هم بحاجة ويرغبون في دراسة هذا الموضوع بعمق

د ـ الوقت المخصص لتنفيذ النشاط :
حلقة دراسية مدتها خمس ساعات : ثلاث منها للدراسة النظرية ، وساعتان ورشة عمل

هـ خطة مقترحة لتنفيذ النشاط :
1 ـ النشاط القبلي : دراسة هذه المادة المرجعية وتنفيذ الأنشطة الواردة فيها .
2 ـ النشاط الأثنائي : المشاركة الفاعلة في مناقشة هذه المادة وتنفيذ ما يطلب من الدارسين .
3 ـ النشاط البعدي :
ـ يقسم الدارسون إلى لأربع مجموعات ، تقوم كل مجموعة بإعداد درس من الدروس
المقررة بطريقة من طرق التدريس التي تندرج ضمن أسلوب التعلم النشط .
ـ يعرض إنتاج المجموعات على قائد النشاط لمناقشته مع جميع المشاركين .
ـ يتم تنفيذ درس توضيحي بأسلوب التعلم النشط ويتم تسجيله بالفيديو لعرضه ومناقشته فيما
بعد في اللقاءات التربوية أونادي المادة الدراسية .


ثانياً : تقديم

أ ـ المبادئ السبعة للممارسات التدريسية السليمة :
1 ـ الممارسات التدريسية السليمة هي التي تشجع التفاعل بين المعلم والمتعلمين .
2 ـ الممارسات التدريسية السليمة هي التي تشجع التعاون بين المتعلمين .
3 ـ الممارسات التدريسية السليمة هي التي تشجع التعلم النشط .
4 ـ الممارسات التدريسية السليمة هي التي تقدم تغذية راجعة سريعة .
5 ـ الممارسات التدريسية السليمة هي التي توفر وقتاً كافياً للتعلم ( زمن + طاقة = تعلم )
6 ـ الممارسات التدريسية السليمة هي التي تضع توقعات عالية (توقع أكثر تجد تجاوباً أكثر)
7 ـ الممارسات التدريسية السليمة هي التي تتفهم أن الذكاء أنواع عدة ، وأن المتعلمين لهم
أساليب تعلم مختلفة .


ب ـ التعلم عن طريق الممارسة واللعب :
يمر الأطفال ـ كالكبار تماماً ـ بأنجح وأمتع خبرات التعلم حين يكون النشاط والفعل هما الأساس تاذي يبنون عليه ما يتعلمونه ، بدلاً من تلقي المعلومات جاهزة . وفي الواقع ، فإن كل ما يقوم به الأطفال في سنواتهم الأولى فيه تعلُّم . فاللعب بالماء والرمل مدخل رائع لمفاهيم علمية أساسية . وعلى الرغم من أن "التعليم الرسمي" يوضح هذه المفاهيم في الكتب وغيرها ، إلا أن "حفظها" لا يمكن أن يعوض التجربة الحسية المباشرة .
يحتاج الأطفال إلى اكتشاف واختبار ما يحيط بهم ، وهم يتبعون التكرار والتقليد والتجربة والخطأ من أجل أن يفهموا عالمهم ويوسعوا مداركهم . وحين يلعب الأطفال سوياً يتعلمون مهارات الاتصال والمفاوضة والاتفاق والتعامل مع المشاعر والصراعات ، فضلاً عما يحفزه اللعب من خيال الأطفال وإبداعهم ، وما يوفره من متعة .
وحين يقلد الأطفال أدوار الكبار مثلاً في مواقف حياتية يعيشونها ، يصلون إلى فهم أفضل لدوافع سلوك الكبار ، ويدركون بشكل أفضل تأثير ذلك كله في الأطفال أنفسهم وفي المجتمع بعامة . إن فهم المشكلة أو الموضوع فهماً جيداً هو حجر الأساس لتخطيط نشاط ناجح وذي فائدة .


ج ـ الحاجة إلى التعلم النشط :
ظهرت الحاجة إلى التعلم النشط نتيجة عوامل عدة ، لعل أبرزها حالة الحيرة والارتباك التي يشكو منها المتعلمون بعد كل موقف تعليمي ، والتي يمكن أن تفسَّر بأنها نتيجة عدم اندماج المعلومات الجدبدة بصورة حقيقية في عقولهم بعد كل نشاط تعليمي تقليدي .
والذي يؤدي إلى ذلك في التعليم التقليدي أن المتعلم يُفرض عليه حفظ جزء كبير مما تعلمه ، وفيه يصعب على المتعلم تذكر الأشياء إلا إذا ذُكِرت وفق ترتيب ورودها في الكتاب ، كما أنه يفضل الموضوعات التي تحتوي حقائق كثيرة عن الموضوعات النظرية التي تتطلب تفكيراً عميقاً . وفي التعليم التقليدي أيضاً تختلط على المتعلم الاستنتاجات بالحجج والأمثلة بالتعاريف . كما أن المتعلم غالباً ما يعتقد أن ما يتعلمه خاص بالمعلم وليس له صلة بالحياة .
لذا لا بد من تعليم يتفادى السلبيات السابقة ، وهذا ما يتوفر فيما يسمى " التعلم النشط " .
نشاط : اذكر أهم المواصفات التي تعتقد أنه يجب أن تتوافر في التعلم النشط .
د ـ تعريف التعلم النشط :
بينت نتائج الأبحاث مؤخراً أن طريقة المحاضرة التقليدية التي يقدم فيها المعلم المعارف وينصت المتعلمون خلالها إلى ما يقوله المعلم هي السائدة . كما تبين أن هذه الطريقة لا تسهم في خلق تعلم حقيقي . وظهرت دعوات متكررة إلى تطوير طرق تدريس تشرك المتعلم في تعلمه . إن إنصات المتعلمين في غرفة الصف سواءً لمحاضرة أو لعرض بالحاسب لا يشكل بأي حال من الأحوال تعلماً نشطاً . فما التعلم النشط ؟
لكي يكون التعلم نشطاً ينبغي أن ينهمك المتعلمون في قراءة أو كتابة أو مناقشة أو حل مشكلة تتعلق بما يتعلمونه أو عمل تجريبي . وبصورة أعمق ، فالتعلم النشط هو الذي يتطلب من المتعلمين أن يستخدموا مهام تفكير عليا كالتحليل والتركيب والتقويم فيما يتعلق بما يتعلمونه .
بناءً على ما سبق فإن التعلم النشط هو : " طريقة تدريس تشرك المتعلمين في عمل أشياء تجبرهم على التفكير فيما يتعلمونه " .
نشاط :في ضوء النقاش السابق ، ضع تعريفك الشخصي للتعلم النشط .

هـ هل التعلم النشط منهج جديد في التعلم ؟
قد يبدو للبعض أن التعلم النشط منهج جديد ، وليد نظريات تربوية حديثة . لكنه في الحقيقة من أقدم الأساليب التربوية المستخدمة خارج جدران الأُطُر التعليمية . فهو تعبير عن عملية التعلم الفطري لدى الأطفال ؛ فما زال الأطفال يتعلمون رعاية إخوتهم الصغار وتدبير الشؤون المنزلية ( وحتى الزراعية ) من خلال مشاركتهم في الحياة اليومية للعائلة ، وليس من النصوص في كتب القراءة المدرسية .
مرةً أخرى نرى أن الأطفال يتعلمون حين يشاركون في المسؤولية وفي اتخاذ القرار . ويكون تعلمهم أشمل وأعمق أثراً وأمتع بوجود كبار من حولهم يهتمون بمشاركتهم ويحترمونها ، ويوفرون بيئة داعمة وآمنة ومحفِّزة على المزيد من الاكتشاف .


ثالثاً : نظرة في التعلم النشط
أ ـ عناصر التعلم النشط :
يتميز التعلم النشط بتوفر العناصر التالية :
1 ـ يرتبط التعلم النشط بحياة المتعلم اليومية وواقعه واحتياجاته واهتماماته .
2 ـ يحدث التعلم النشط من خلال تفاعل المتعلم وتواصله مع أقرانه وأهله وأفراد مجتمعه ،
وعبر اختبار البيئة المحيطة به اختباراً مباشراً .
3 ـ يرتكز التعلم النشط على قدرات الطفل ، ووتيرة نموه وتطوره ، وإيقاع تعلمه الخاص به
وفي ذلك احترام للفروق الطبيعية العادية بين المتعلمين .
4 ـ التعلم النشط يضع الطفل حقاً في " مركز " العملية التعليمية .
5 ـ المتعة أساس التعلم ؛ فقد يحفظ التلاميذ المعلومات غيباً ويرددونها بإتقان ، ولكنهم لا
يتعلمون ما لم يجدوا المتعة في الوصول إلى المعلومات .
6 ـ دعم الكبار وتشجيعهم للمتعلم يزيد من نجاحه .
7 ـ تضمن المبادرة الذاتية نجاح المتعلم ، بمعنى أن قابلية التلاميذ للتعلم تكون في أوجها .
ومن الصعب أن يبادر الطفل لتعلم موضوعٍ ما ، إذا كان لا يثير اهتمامه .
8 ـ يحدث التعلم في جميع الأماكن التي ينشط فيها المتعلمون : في البيت والمدرسة ، في
الشارع والحي ، في النادي وفي الطبيعة .
9 ـ يحدث التعلم خلال نشاط الأطفال وليس نتيجةً له ، فغالباً ما يقاس تعلم التلاميذ بكمية
المعلومات التي يحفظونها دون الالتفات إلى عملية التعلم ذاتها أو مسارها .

ب ـ تغير دور المتعلم في التعلم النشط :
في التعلم النشط يكون المتعلم مشاركاً نشطاً في العملية التعليمية ؛ حيث يقوم المتعلمون بأنشطة عدة تتصل بالمادة التعليمية مثل : طرح الأسئلة ، وفرض الفروض ، والاشتراك في مناقشات ، والبحث والقراءة والكتابة والتجريب . . . إلخ .

ج ـ تغير دور المعلم في التعلم النشط :
في التعلم النشط يكون دور المعلم هو الموجه والمرشد والميسِّر للتعلم . فهو لا يسيطر على الموقف التعليمي ، ولكنه يدير الموقف التعليمي إدارة ذكية بحيث يوجه المتعلمين نحو الهدف ، وهذا يتطلب منه الغلمام بمهارات هامة تتصل بطرح الأسئلة وإدارة المناقشات ، وتصميم المواقف التعليمية المشوقة والمثيرة ، وغير ذلك من الأمور .
نشاط : اختر موقفاً تدريسياً من المقرر الذي تدرِّسه يمكن تنفيذه وفقاً للتعلم النشط .

فتحى ابوعمر

المساهمات : 14
تاريخ التسجيل : 27/03/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى